جائزة الأركانة المغربية لوديع سعادة: تحيّة لتجربة مؤسِّسة لحداثة الشعر

8 شباط 2019 | 00:02

الشاعر وديع سعادة. (عن الإنترنت)

ذهبت جائزة الأركانة العالمية للشعر التي يمنحها سنوياً بيت الشعر في المغرب للشاعر اللبناني وديع سعادة. وتسلم سعادة (70 عاماً) الجائزة في دورتها الثالثة عشرة خلال احتفال أقيم مساء الأربعاء في المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، في حضور عدد من الشعراء والكتاب والمثقفين. وقال وزير الثقافة والاتصال المغربي محمد الأعرج في الاحتفال، إن تكريم وديع سعادة بهذه الجائزة "هو تحية مغربية للشعرية اللبنانية التي تبقى واحدة من أهم التجارب المؤسسة لحداثة الشعر العربي". أضاف: "مثلما كانت المجلات الشعرية منطلقات للتجارب الإبداعية العربية الرائدة، صارت الجوائز الشعرية الكبرى، ومنها جائزة الأركانة، تتويجا لهذه المنجزات الأدبية والتراكمات الشعرية في المشهد العربي خلال العقود الأخيرة". ومن بين الفائزين بها في الدورات السابقة، الفلسطيني محمود درويش والعراقي سعدي يوسف والبرتغالي نونو جوديس والمغربي محمد بنطلحة. وقال سعادة عقب تسلمه الجائزة: "أفتخر بأني من الذين نالوا هذه الجائزة التي أعتبرها جائزة مميزة، لأنها تهتم بالشعر فيما الجوائز الأدبية العربية الأخرى معظمها ينصب في الرواية ويهمل الشعر".

تشكلت لجنة تحكيم الجائزة برئاسة الناقد عبد الرحمن طنكول وعضوية الناقد خالد بلقاسم والشعراء، حسن نجمي، رشيد المومني، نجيب خداري، مراد القادري ورشيد خالص.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard