لمواطن واثق ومتمكّن في العائلة المقدّسة الفرنسيّة - الفنار

6 شباط 2019 | 00:00

كان الفصل الأوّل من العام الدّراسيّ الحاليّ حافلًا بالنّشاطات اللّاصفّيّة في مختلف أقسام مدرسة العائلة المقدّسة الفرنسيّة - الفنار، حيث خاض التلامذة تجارب كثيرة في ميادين شتّى تعلّموا من خلالها كيفيّة اكتشاف العالم المحيط بهم واكتشاف ذواتهم، كلٌّ وفق نمطه وخصوصيّته.

كانت للقسم الابتدائيّ محطّات عدّة أثبت التّلامذة من خلالها قدرتهم على التّعامل مع حالات العنف ومعالجتها بالطّرق السّلميّة والدّيبلوماسية عبر تمثيليّات قصيرة من إعداد الصّفّ الخامس (نصًّا وتنسيقًا تمثيليًّا)، اضافة إلى المشاركة في حلقات حول موضوع التّنمّر، في حين شارك تلامذة الصّفّ الثّالث في حلقة قراءة قصص بطريقة عصريّة مع الكاتبة رانيا زغير وحصلوا على توقيعها، فضلًا عن أنّهم شاركوا في التّحضيرات لزيارة قرى أطفال بحرصاف. ولمناسبة اليوبيل الماسيّ لاستقلال لبنان، أعدّ تلامذة الصّفّين السادس والسّابع عملًا مسرحيًّا يروي حكاية الاستقلال، وقد جاء متكاملًا مع شرحٍ لبنود الدّستور وتذكير برجالات الاستقلال وأعمالهم من إعداد تلامذة الصّفّ الثّامن.

واستقبل القسم الثّانويّ ضيوفًا عدّة في مجال السّياسة والطّبّ والفنّ والأدب والدّين وطرحوا أسئلتهم وشاركوا في حلقات الحوار... كلّ ذلك في سبيل إعداد مواطن واثق قادر على التّكيُّف والتّغيير. الأخت كليمانس الحداد، مديرة المدرسة، قالت: "لعلّ النّشاطات اللّاصفّيّة هي الأكثر قدرة على جذب أبنائنا الّذين يكتسبون من خلالها المهارات الأكاديميّة المطلوبة كافّة، فضلًا عن كلّ المهارات الّتي يتطلّبها العيش في قلب مجتمع العولمة والتّواصل والتّكنولوجيا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard