إيران تحذِّر إسرائيل من مهاجمتها في سوريا

6 شباط 2019 | 00:00

حذرت إيران إسرائيل أمس، من رد "حازم وملائم" إذا استمرت في مهاجمة أهداف في سوريا حيث تدعم طهران القوات الحكومية السورية في الحرب المستمرة منذ نحو ثماني سنوات ضد مقاتلي المعارضة والمتشددين.

وفي اجتماع مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في طهران، قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن الهجمات الإسرائيلية تنتهك وحدة الأراضي السورية وإنها "غير مقبولة".

ونقلت عنه وكالة "فارس" للأنباء أنه "إذا استمرت هذه الأعمال، فسوف يتم تفعيل الإجراءات المتوقعة للردع والرد بشكل حازم ومناسب بحيث يكون درس عبرة لحكام إسرائيل الكذابين والمجرمين".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الشهر الماضي إن الجيش الإسرائيلي سيواصل مهاجمة الإيرانيين في سوريا وحضّهم على ضرورة "الخروج من هناك" بسرعة.

وأمس، أعلن نتنياهو أنه سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو في وقت لاحق من هذا الشهر، لإجراء محادثات في شأن النشاط العسكري الإيراني في سوريا.

وسيكون هذا اللقاء الاول المباشر للزعيمين منذ تشرين الثاني 2018، ويأتي عقب سلسلة من الغارات الجوية الاسرائيلية التي استهدفت في كانون الثاني ما تقول إسرائيل إنه منشآت في سوريا لـ"فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني.

وقال: "سأتوجه إلى روسيا مرة أخرى في 21 شباط بعد مناقشاتي مع الرئيس بوتين في باريس قبل بضعة أشهر ومكالماتنا الهاتفية التي تبعت ذلك". وأضاف في مستهل اجتماع عقده في مكتبه مع الرئيس النمسوي الكسندر فان در بيلين: "من المهم للغاية أن نواصل منع إيران من ترسيخ أقدامها في سوريا... هذه إحدى القضايا، بل القضية الرئيسية، التي سأناقشها مع الرئيس بوتين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard