مركز سرطان الأطفال أطلق #IAmAndIWill: التزامٌ بدعم المرضى عبر وسائل التواصل الاجتماعي

5 شباط 2019 | 00:00

أطلق مركز سرطان الاطفال في لبنان CCCL أمس، ولمناسبة اليوم العالمي للسرطان، حملة بعنوان #IAmAndIWill، دعا "الجميع" إلى المشاركة فيها، وتتمثل في "تصريح مصوّر أو مكتوب يتم نشره عبر شبكات التواصل الاجتماعي"، يعلن من خلاله صاحبه "عن التزام بسيط، معنوي أو مادي، دعماً لمرضى السرطان". وتلا نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني تصريحاً مماثلاً في ختام كلمة ألقاها في الاحتفال بإطلاق هذه الحملة، إذ قال: "أنا غسان حاصباني، أتعهد بأن أتابع هذه المسيرة معكم أينما كنت واينما ذهبت وفي أي موقع كلفت وفي أي مهمة قمت بها، لأنشر التوعية واساهم في دعمكم لدعم أطفالنا".

وقال حاصباني: "على الرغم من أن لبنان يصنف كبلد منخفض إلى متوسط الدخل، إلا أن معدل شفاء السرطان فيه يتجاوز 80 في المئة وهي نسبة مماثلة للبلدان العالية الدخل". ورأى أن ذلك يعود إلى "العمل الدؤوب من القطاع الخاص ووزارة الصحة العامة والقطاعات كافة التي تولي الأولوية، من ضمن الاستراتيجيات العامة والوطنية، للوقاية والكشف المبكر والحصول على العلاج". أما الرئيس الجديد لمجلس أمناء المركز الدكتور سيزار باسيم، فاعتبر أن "اهمية اليوم العالمي للسرطان تكمن في التضامن والعمل معاً للتوعية ولتحسين مسيرة المرضى نحو الشفاء"، مبدياً "الشكر والتقدير لكل من كرّس حياته في الخدمة الإنسانية".

وأوضحت المديرة العامة للمركز هناء الشعّار شعيب أن المركز "يشارك، لمناسبة اليوم العالمي للسرطان، في نشاط عالمي، هو الأول من نوعه في لبنان، بعنوان IAmAndIWill، يدعو من خلاله الجميع للتصريح عن التزام بسيط، معنوي أو مادي، دعماً لمرضى السرطان؛

وتم عرض فيلم تضمّن شهادات لحاصباني وباسيم ورئيسي مجلس الأمناء السابقين نورا جنبلاط وبول إده وآخرين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard