اليابانية "السمراء" تواصل ريادتها في التصنيف العالمي

5 شباط 2019 | 00:00

لم يطرأ أي تعديل على المراكز الثلاثة الأولى في تصنيف لاعبات كرة المضرب المحترفات، إذ احتفظت اليابانية ناومي أوساكا المتوّجة ببطولة أوستراليا المفتوحة أولى البطولات الأربع الكبرى "غران شليم"، بالمركز الأول الذي تبوأته للمرة الأولى الأسبوع الماضي. وتتقدم أوساكا، التي باتت أول يابانية تعتلي التصنيف العالمي، على التشيكية بترا كفيتوفا والرومانية سيمونا هاليب. وعززت الهولندية كيكي برتنز رصيدها في المركز الثامن بعد تتويجها بدورة سان بطرسبرج الروسية، فيما كان التعديل الوحيد في المراكز العشرة الأولى، صعود البيلاروسية الشابة أرينا سابالنكا (18 سنة) المتوّجة بدورة تايلاند الى المركز التاسع على حساب الدنماركية كارولاين فوزنياكي.

ونجحت النجمة اليابانية "السمراء" في احتلال صدارة تصنيف لاعبات التنس المحترفات، لتكون أول آسيوية تحقق هذا الإنجاز، وتسعى اللاعبة الى كسر احتكار الهيمنة الأوروبية على لقب بطولة دبي الدولية للسيدات في نسختها الـ19 والتي تنطلق 17 شباط الجاري، بمشاركة نخبة من بطلات العالم من بينهن 3 من بطلات "غران شليم". وعلى مدار تاريخ البطولة، فازت اللاعبات الأوروبيات باللقب 14 مرة ولم يكسر هذا الاحتكار في السنوات الماضية سوى لاعبتين فقط هما الأميركية فينوس ويليامز وقبلها مواطنتها ليندساي دافنبورت بمجموع 4 ألقاب بينهما، ولم تنجح أي لاعبة آسيوية في تحقيق هذا الإنجاز، لتأتي النسخة الـ19 بطموحات كبيرة للنجمة اليابانية التي نجحت في انتزاع صدارة التصنيف العالمي قبل أيام قليلة من مشاركتها في بطولة دبي الدولية للتنس.

وتضم قائمة النجمات المشاركات في بطولة النسخة الجديدة 3 فائزات ببطولات "غران شليم" في 2018، وهن: كارولين فوزنياكي، وسيمونا هاليب، وأنجليك كيربر، إضافة إلى إلينا سفيتولينا، حاملة لقب دبي مرتين، وبيترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين، وغاربين موغوروزا وايلينا أوستابينكو.

وستكون هذه النسخة بمثابة المحاولة "الثالثة" لبطلة التصنيف العالمي الحالية في الوصول إلى المباراة النهائية والتتويج باللقب، وكسر الاحتكار الأوروبي، حيث لم يحالفها التوفيق خلال مشاركتيها السابقتين، الأولى كانت في نسخة عام 2017، وخرجت من دور الـ32 وكان تصنيفها وقتها الـ54 عالمياً، وفي نسخة العام التالي مباشرة خرجت من ربع النهائي وكان تصنيفها وقتها الـ48 عالمياً، أمام الأوكرانية إلينا سفيتولينا، التي واصلت مسيرتها لاحقا وتوجت باللقب العام الماضي 2018.

وما يعتبر مستغرباً أن أوساكا البالغة 21 سنة، والتي أصبحت حديث العالم حالياً، كانت تواجه مضايقات عنصرية في اليابان بسبب بشرتها السمراء على غير عادة الشعب الياباني، ذلك لأنها ولدت بمدينة أوساكا من أم يابانية من نفس البلدة وأب من هايتي يدعى ليونارد سان فرنسوا، وحصلت ناومي وشقيقتها ماري على اسم والدتها "أوساكا" لأسباب عملية وقت تواجد عائلتها في اليابان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard