"الرواية والقيم" كتاب في البحث النقدي النظري للطيف زيتوني هذه هي المسؤوليات "الأخلاقية" لأطراف السرد في العمل الروائي

31 كانون الثاني 2019 | 00:02

ليس انشغال الدكتور لطيف زيتوني جديداً في باب البحث النقدي والأكاديمي، وخصوصاً في الجانب المتعلق بدراسة الرواية العربية واللبنانية. نعرف له في مقدمة هذا الانشغال كتابيه المرجعيين، "الرواية العربية: البنية وتحولات السرد"، و"معجم مصطلحات نقد الرواية"، إلى كتب أخرى وأبحاث جمة وقراءات لروايات وروائيين. مؤلَّفه الجديد، "الرواية والقيم"، الصادر لدى "دار الفارابي"، يبحث في علاقة الرواية بالقيم الانسانية والدفاع عنها، وبالثورة على القيم المضادة، ملقياً الضوء على دور الروائي المثقف الذي يحمل، في رأيه، الهمّ الأخلاقي، ويوظّف كتاباته في خدمة قضايا مجتمعه، ويتملّكه إحساسٌ بمسؤوليته عن الآخر، كجزء من إنسانية الإنسان.ثلاثة أسئلة جوهرية ينطلق منها كتاب لطيف زيتوني: الرواية هل يمكنها ان تضطلع بدورٍ ما في الدفاع عن القيم؟ ما هو هذا الدور؟ وكيف تمارسه؟ لمعالجة هذه الأسئلة، وفي محاولة من الكاتب للإجابة عنها، يعود الباحث إلى الأساس، معتبراً الكتابة الروائية جزءاً من عمل ثقافي شامل، حيث المثقف الكاتب هو بعضٌ من وجوه هذا المثقف. وعلى نور هذا المفهوم، يبحث في تحولات المثقف، وفي ماهيته أولاً، ويلامس تطور...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard