مقاربة مسيحية لبنانية جديدة للعلاقة مع سوريا: السيادة لا إسقاط النظام

31 كانون الثاني 2019 | 00:03

جمع بين مسيحيي لبنان وسوريا بنظامها الحالي سوءُ تفاهمٍ تكرَّس في الحرب اللبنانية وخاصةً بعد افتراق الخيارات على مفصل التحول في موقع مصر في العام 1978، وجوهر سوء التفاهم هذا يكمن في ما منع حتى العام 2005 من بناء أي طرفٍ مسيحي لبناني وازن علاقةً إيجابية مع سوريا، والمتمثل في قراءة المسيحيين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 98% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard