The Street Foodies: جولات بيروتيّة "شهية" وبعض حكايات

31 كانون الثاني 2019 | 00:04

جولات إكتشافيّة إنتقائيّة تحتوي على "نغمات مُبطّنة" من الحنين والتشوّق لـ"هيديك البيروت" بمساحاتها المُشبعة بالأسرار، ومطاعمها الشعبيّة التي تتفتّح قصصاً "طافحة" برائحة بالفلافل والفتّة، والمنقوشة بكشك، والحمّص، والفول، والشاورما "المتبّلة بشدّة"، والفطائر التي ينصهر فيها البصل المفروم بـ"انسياب" يُعزّز من مذاقها.وإذا أعدنا صياغة هذه الجملة "الملغومة" بالنكهات: "لقمة تليها لقمة" من تشكيلة واسعة من المأكولات اللبنانيّة "يالّلي بتبيّض الوجه"، وتُعطي أبعاداً مُخمليّة لمأكولات الشارع أو الـ Street Food!
و"خِدلَك عَ تخبيص"، وانغماس كلّي في الجوع وأوامره التي تتجسّد بختم افتراضي صغير يُلغي وظائف العقل "كمّ دقيقة"!
جولات تستمر 3 ساعات، وأحياناً "أكتر"، نقوم بها سيراً على الأقدام في شارع الحمراء التاريخي، فنُشبع العين والمعدة في آن من مشاهد ومشهيّات "ع مدّ النظر"، نتذوّقها "بحذر وحرص" كي لا نُصاب بالتُخمة على اعتبار أننا سنزور 7 أماكن مُتخصّصة بالأكل اللبناني!
أجواء مُمتعة، مُشوّقة، تُقام عادةً يوم السبت، تُخرجنا من "خربشات الأيام الصبيانيّة"، أو إذا أردنا أن نكون أقل شاعريّة وأكثر اتزاناً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard