شاشة - ليت سيمون أسمر ظلّ في غيابه

30 كانون الثاني 2019 | 00:02

أقلّ ما يُقال بعد كلّ هذه الزلّات، ليت سيمون أسمر ظلّ في الغياب. يضرّه "التحكيم" في "ديو المشاهير" ("أم تي في")، وبوجه أدقّ، يضرّ نفسَه بنفسه. همُّه فتحة الفستان وامتشاق الأجساد، وقلّما يُبدي ملاحظة رصينة، أو يصوّب الاتّجاهات ويضع النقاط على الحروف.يطلّ ليل الأحد كأنّه في سهرة خاصة. المشتركات حوله...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard