اليابان أنهت حلم إيران ... وصراع خليجي

29 كانون الثاني 2019 | 00:00

أنهى منتخب اليابان حلما ايرانيا عمره 43 سنة وحرمه إحراز لقب كأس آسيا في كرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه، بفوزه عليه 3-0 في نصف النهائي على ملعب هزاع بن زايد في مدينة العين الإماراتية. وسجل مهاجم فيردر بريمن الالماني يويا أوساكو (56 و67) وجنكي هاراغوتشي (90+1) أهداف اليابان. وحافظت اليابان على سجلها المثالي في نصف النهائي، حيث لم يسبق لها ان خسرت في هذا الدور سوى مرة واحدة امام السعودية 2-3 في 2007، وعبرته قبل مباراة اليوم في اربع مناسبات اخرى في طريقها لاحراز اللقب، في حين لم تستطع ايران كسر عقدة "الدور المنحوس" والتأهل الى النهائي للمرة الاولى منذ 43 عاما. ومنذ تتويجها بلقبها الثالث، فشلت ايران في عبور نصف النهائي في ست محاولات، كما فشلت في تسجيل اي هدف في شباك اليابان بعد اربع مباريات بينهما.

الامارات – قطر

"قمة خليجية" يمكن اعتبارها مواجهتين في مباراة واحدة، الأولى على ملعب محمد بن زايد في أبو ظبي بين الإمارات المضيفة وقطر ضمن نصف نهائي كأس آسيا 2019 في كرة القدم (الساعة 16:00 بتوقيت بيروت) والثانية على مواقع التواصل الاجتماعي في ظل أزمة ديبلوماسية خليجية غير مسبوقة.

كانت مباراة قطر والسعودية مباراة "احماء" بين الطرفين في دور المجموعات بعد ضمان الطرفين تأهلهما إلى دور الـ16، لكن موقعة أبو ظبي تختلف حساباتها نظرا الى قطع الفائز تذكرة عبور الى النهائي. تتزامن المباراة مع تصاعد الأداء الإماراتي في البطولة، والانتصار في ربع النهائي على اوستراليا شهد عودة الجماهير الإماراتية عن اعتكافها، وستكون حاضرة بقوة اليوم، إذ اشترى مجلس أبو ظبي الرياضي جميع التذاكر المتبقية للمباراة ومنحها لجماهيره التي وقفت الاحد في طوابير للحصول عليها.

فنيا، يبدو المنتخب القطري في أفضل حالاته، ويعوّل مدربه الإسباني فليكس سانشيز على لاعب الوسط الهجومي أكرم عفيف، صاحب 5 تمريرات حاسمة، ومتصدر ترتيب هدافي البطولة المعز علي (7) الذي يحتاج الى هدف كي يعادل الرقم القياسي للإيراني علي دائي في نسخة واحدة (1996). وفي الجهة الإماراتية، يعول "الأبيض" على هدافه علي مبخوت صاحب هدف التأهل ضد اوستراليا، وشدد مدرب الإمارات الإيطالي ألبرتو زكيروني المتوّج مع اليابان بلقب 2011 على أهمية التركيز لتخطي قطر "لدي ثقة بتجاوز قطر بالتركيز العالي والاداء الجيد".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard