تكريماً لـ"رجل المطبخ" ووفاءً لذكراه

28 كانون الثاني 2019 | 00:01

منذ العام 1972 كنتُ أزور بانتظام الطبقة الثانية من مبنى جريدة "النهار" في الحمراء، لأسلّم الأستاذ إدمون صعب، المشرف آنذاك على صفحة الطلاب والتربية، نسخةً من كلّ بيان أو موقف تصدره حركة "الوعي" التي كنتُ أنتمي إليها في الجامعة. وكان هو يحرص على احتضان تلك البيانات والمواقف، ونشرها باهتمام بالغ،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard