"لَمْسَةُ قَدَر" لميشال مراد: حياةٌ وتجليات!

25 كانون الثاني 2019 | 00:01

أن تلجأ إلى الأقصوصة ("لَمْسَةُ قَدَر" لميشال مراد، منشورات دار المراد والدار العربية للعلوم ناشرون)، بعد رحلاتٍ وتفكُّرات، ومغامرات، وحنين إلى ما فات، وتطَلُّع الآتيات، أمرٌ لا يخلو مِنَ التأمُّل والعودة إلى الذّات، وهجرة الخارج إلى الدّاخل، والصَّقيع إلى الدّفء، والدَّورانِ في دردور الدُّنيا، لمَعرِفَةِ حقيقة هذا الحضور تحت الشَّمس، ومعناه، وأَبعاده، وما يحمل من تفاهات، وجمالات، وأدوار، وأسرار، وأحلام ومرامات!أنتَ، في "لَمْسَةِ قَدَر"، تستلُّ مِنَ الأمكِنَةِ انسيابات النُّصوص، وترصد حركة الأزمنة في التحوّلات، وتختار شخصيّات، تتقمَّصها، تارةً، أو تستحضرها، وتزيّنها، وترسم لها سلوكًا ورؤًى، ومواقف، أو تتخيَّلها، وفي طاقتك التَّخييليَّة حرارةٌ تُذيبُ الأشياء، وتعيدُ خلقَها، وتنهضُ بالرَّجاء مِنَ الأسى، وبالفرح مِنَ الألم، وبالكنوز مِنَ التِّرحال، وبالقيَم مِن خزعبلات الحروب، والسّياسات، والمؤامرات!وإخالك تَبني صداقةً مع النَّص القصصيّ، لكونه لا يُعكِّر وِدًّا، ولا يُنافق، ولا يُمارِسُ تقيَّة، حتّى في ذُروةِ التأويلات، وتنوُّعِ القِراءات، ويأبى الثّرثرةَ والاغتياب، وفي أعماقه تَصَفٍّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard