"وهم" لكارلوس شاهين على "مسرح مونو" اللاتمثيل تمثيلٌ بامتياز وكم يعبث المخرج بنا!

24 كانون الثاني 2019 | 00:02

أين هي الحقيقة من الـ"وهم" في العرض الذي شاهدناه في عطلة الأسبوع الفائت على خشبة "مسرح مونو" بلمسات المخرج الرصين كارلوس شاهين، حيث راح الأداء الواقعي، الذي لا "تمثيل" فيه، يختلط اختلاطاً ملتبساً وفعالاً بمغزى الأداء المسرحي، إلى درجة أن المُشاهد يجد نفسه "يضيع" فينخرط ويتماهى، ليصير رهين هذه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard