حبيبتي "ميم - ميم" ... كأنني لمحتك عند وداعك في الكنيسة

23 كانون الثاني 2019 | 00:00

حبيبتي "ميم – ميم"، وكأنني لمحتك هُناك، في مكان ما في الكنيسة التي اجتمعنا فيها لنودعك. مُنحنيات متدفقة من الجمال، وابتسامة صغيرة لطالما اجتزتِ من خلالها عقبات ومآسي وخيبات. إبتسامة موجعة، فهمتُ باكراً أنها كانت تخفي أحزاناً كبيرة تخطّت صغر سنّي آنذاك وقدرتي على الإستيعاب. ومع ذلك، وعلى الرغم من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard