معرض الكتاب ناقش السياسة الخارجية التركية والسجينات رسمن وكتبن قصصهنّ وخواطرهنّ

19 كانون الأول 2013 | 00:29

المتحدثون في ندوة "اقوال السجينات": كرامي، حاتم، عون، معلوف، ومخيبر.

يغلق معرض بيروت العربي الدولي في "البيال" أبوابه اليوم ضارباً موعداً جديداً له في السنة المقبلة.
وفي نشاطات أمس، أعلنت نتائج المسابقة الشعرية التي نظمها النادي الثقافي العربي واللجنة الوطنية اللبنانية للأونيسكو لتلامذة الصفوف الثانوية في المدارس المنتسبة إلى شبكة الأونيسكو.
وعقدت "شركة المطبوعات للتوزيع" ندوة عن كتاب "السياسة الخارجية التركية" لجمال واكيم وميريال ميراك ويسباخ، أدارتها نوهيتا ابرهيم التي عرفت بواكيم وبويسباخ الأميركية الجنسية من أصل أرمني.
واعتبر الكاتب والإعلامي سركيس أبو زيد أن "هذا الكتاب يحاول تقديم تحليل تاريخي، استراتيجي وسياسي في محاولة لمساعدة القارئ على التوصل إلى إجابة على سؤال حيّر تركيا وجيرانها والمهتمين".
وقال سعد محيو: "حين سئل نائب رئيس الوزراء التركي بشير ألتاي متى سنحتفل بالربيع التركي؟، أجاب: نحن قمنا بثورة هادئة قبل ثورات الربيع العربي بعقد من الزمن. وهذا تجسّد في التعديلات الدستورية، وفي الخطوات العملية لتعميق الديموقراطية وإطلاق الحريات المدنية. ربما هذه ليست ثورة شعبية كالثورات العربية، لكنها مدعومة من الشعب بدليل الدعم المتصاعد لها في الانتخابات".
ونظمت "دار النهار" وجمعية "دار الأمل" ندوة عن كتاب "أقوال السجينات في قصص وخواطر: من سجون النساء في لبنان".
وأدارت الندوة الإعلامية ماغي عون التي تحدثت عن تجربتها مع "دار الأمل.
وقال المحامي فهمي كرامي: "المفروض أن يكون القضاء والمحامون والدولة والمجتمع المدني والعائلة حاضنة لمن هنّ في خلاف مع القانون لاستعادتهنّ سيدات منتجات صالحات في المجتمع".
وقال رئيس جمعية "دار الأمل" حبيب حاتم: "الكتاب هو بعض ما عبرت عنه السجينات بطريقتهن: أقوال، خواطر، قصائد، رسوم، وهذا التعبير من السجينات لفريق عمل دار الأمل في السجون".
ولفت قائد سرية السجون العقيد غسان معلوف إلى أن أوضاع السجون سيئة ولا يجب توفير جهد لتحسينها.
أما النائب غسان مخيبر فشرح أوضاع السجون المزرية في لبنان، وأشار إلى الجهود المبذولة من أجل تحسينها.
وفي التوقيعات، وقع سمير عطالله "مقال الأربعاء 2012-2013"، ووقع ناجي عبد الخالق كتابه عن المحاكم، وكانت كلمة للوزير السابق زياد بارود حول الكتاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard