مي فائض الرقة والتعبد!

21 كانون الثاني 2019 | 00:09

شأنها شأن الكبار الذين او اللواتي كلما ارتحل منهم ومنهن كبير او كبيرة ذهب معه ومعها الكثير من ذاك السحر الذي طبع لبنان. تفعل بنا مي منسى ما سبقها اليه كبار ارتحلت اليهم البارحة. يكاد التهيب الذي...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard