أكراد سوريا يدعون روسيا للتوسط لدى دمشق قطر تؤكد رفضها التطبيع مع النظام السوري

15 كانون الثاني 2019 | 00:00

وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في الدوحة الاحد. (أ ب)

دعا ممثل أكراد سوريا في موسكو رشاد بنعاف، روسيا للتوسط في المفاوضات بين الأكراد السوريين والحكومة، وكشف أن هذه المفاوضات متوقفة تماماً حالياً بسبب خلافات عميقة في وجهات النظر.

وصرح لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء: "في هذه المفاوضات بين الأكراد ودمشق، يمكن روسيا أن تلعب دوراً إيجابياً، وتصير طرفاً ثالثاً. عندها سيكون من الممكن إجراء هذه المفاوضات بشكل مثمر أكثر". وأضاف: "يمكن روسيا التأثير على وجه الخصوص في مسألة إشراك الأكراد في إعداد دستور سوريا. الآن لا يشارك ممثلو كردستان السورية في المفاوضات في أستانا وجنيف، وهم ليسوا في قوائم اللجنة الدستورية".

وكشف أن الأكراد السوريين لا يجرون حالياً أي مفاوضات مع دمشق، وأن كل الاتصالات ​​مع الحكومة السورية معلقة، قائلاً: "حتى الآن، تم تعليق جميع المفاوضات لأن الأكراد يصرون على إدخال نظام ديموقراطي في أنحاء سوريا، في حين أن دمشق الرسمية تؤيد إعادة الهيكل المركزي الذي كان سائداً قبل الحرب في البلاد". وأوضح أنّه "أجرينا حواراً، وعقدت لقاءات مع الحكومة السورية الرسمية، لكن ولسوء الحظ، لم نخرج بنتيجة من ذلك، لأن دمشق ليست مستعدة لإجراء تغييرات في الدستور، والاعتراف بالأكراد. إنهم ليسوا مستعدين لبعض التنازلات".

وفي الوقت نفسه، يجري الأكراد السوريون اتصالات مع السلطات الروسية، ولا سيّما منها وزارة الخارجية الروسية. وقال بنعاف: "تأتي من وقت الى آخر وفود تمثيلية من كردستان لزيارة موسكو".

قطر: لا لـ"التطبيع"

على صعيد آخر، أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن الدوحة لا ترى ضرورة لإعادة فتح سفارتها في دمشق، مضيفاً أنها لا ترى أي علامات مشجعة على "تطبيع" العلاقات مع الحكومة السورية. وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك في الدوحة مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي محمد، إن "الأسباب التي أدت إلى تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية لا تزال قائمة... لا نرى أي عامل مشجع على عودة سوريا، ولا يوجد حتى الآن حل سياسي"​​​، مؤكداً دعم بلاده لأي حل سياسي يقبله الشعب السوري.

ورأى أن "الشعب السوري لا يزال تحت القصف والتشتيت من قبل النظام السوري... والتطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو تطبيع مع شخص تورط في جرائم حرب". كما أكد أن موقف قطر هو داعم للحل في سوريا، إذا كان مدعوماً من الشعب السوري.

سفير روسي جديد

في غضون ذلك، تسلم وزير الخارجية السوري وليد المعلم أوراق اعتماد السفير الروسي الجديد لدى دمشق ألكسندر إيفيموف. وجاء في بيان لوزارة الخارجية السورية: "تسلم المعلم نسخة من وثائق الاعتماد من ألكسندر إيفيموف الذي تم تعيينه بمنصب السفير الروسي لدى سوريا".

وأشار إلى أن المعلم وإيفيموف ناقشا خلال لقائهما العلاقات الثنائية المتميزة بالطابع الاستراتيجي بين البلدين. وأضاف: "ناقش الطرفان أساليب تطوير هذه العلاقات والتعاون في مختلف المجالات، وخصوصاً في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بالإضافة إلى مسألة مواصلة مكافحة الإرهاب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard