الأمم المتحدة ترسم صورة سوداوية للأوضاع الاقتصادية تأخير تأليف الحكومة أفقد زخم مؤتمرات المساعدة الدولية

12 كانون الثاني 2019 | 00:00

رسم منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة الخاص بلبنان فيليب لازاريني صورة سوداوية للأوضاع الاقتصادية في لبنان من جراء تأخر تشكيل الحكومة لأكثر من 8 أشهر، وقال في مؤتمر صحافي عقده في مقر الامم المتحدة في جنيف خصصه للحديث عن الأوضاع في لبنان وأوضاع اللاجئين السوريين فيه: "إن تأخير تشكيل الحكومة يأتي في قت تتضاعف فيه التحديات امام لبنان وعلى رأسها تحدي الوضع الاقتصادي المتردي. فالبلاد تعيش في بيئة ينعدم فيها النمو ولم تخلق وظائف جديدة في البلاد، وفي الوقت عينه هو اقتصاد يعاني ايضاً من تراجع التحويلات المالية من المغتربين التي تأثرت بأسعار النفط العالمية، وهو بلد لديه مديونية عالية تصل الى 150٪ من الناتج المحلي الاجمالي وهذه نسبة مرتفعة جداً. هذا المأزق السياسي يتعمق ويعوق اي تحسين للظروف خصوصاً في غياب الحكومة".وأضاف لازاريني: "كما تعلمون، لقد جرت الانتخابات النيابية منذ نحو ثمانية اشهر في لبنان وهي الاولى منذ تسع سنين، وكان متوقعاً ان تنتج زخماً اكبر في البلاد، لكن للاسف بعد تسعة اشهر لم نشهد تشكيل الحكومة، وللأسف أيضاً علينا القول اننا فقدنا الزخم المنتظر، وبالتالي فقدنا الزخم الذي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard