نقابات النقل البرّي تعتصم أمام "مراكز المعاينة"

11 كانون الثاني 2019 | 00:02

نفّذت نقابات واتحادات النقل البرّي اعتصاماً أمام مراكز المعاينة الميكانيكية في بيروت والشمال والبقاع، احتجاجاً على "عدم التزام المسؤولين تنفيذ بنود الاتفاق الذي رعاه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون". وأُقفل المدخل الرئيسي لمركز المعاينة الميكانيكية في الحدت بالشاحنات والصهاريج بدعوة من اتحادات النقل البرّي. وأعلن رئيس الاتحاد بسام طليس "اننا تحت سقف القانون ومع تطبيقه، ومن هذا الموقع على مدار 365 يوماً كانت لدينا جملة من المطالب ووصلنا الى اتفاق رعاه رئيس الجمهورية من 5 أو 6 بنود". وقال: "نحن مستمرون ولتكن وقفتنا اليوم لكل المعنيين، وإن لم يريدوا تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع رئيس الجمهورية، فلنا كلام آخر ومتّجهون إلى تصعيد ثم تصعيد، ولا أحد يلومنا أو يبرّر أن الحكومة هي حكومة تصريف أعمال، فهي تقوم بكامل عملها".

وشمالاً، اعتصم السائقون العموميون منذ السادسة صباحاً، أمام مركز المعاينة الميكانيكية في مجدليا قضاء زغرتا، إنفاذاً لدعوة اتحاد النقل البري.

وتحدث في الاعتصام عضو مجلس اتحاد النقل البري نقيب السائقين العموميين في الشمال شادي السيّد فقال: "ان أموال الميكانيك يجب ان تعود إلى خزينة الدولة، وقرار القضاء كان واضحا في هذا الشأن، ووعود الرئيس القوي واضحة. وأدعو كل الناس الى مؤازرتنا لان مطلبنا نقابي لبناني محق، وهو يحمي جيوبنا جميعا من حيتان المال وسارقي اموال النافعة وواضعي اليد عليها بالقوة والتشبيح، وسنستعيدها "بالمنيح والقبيح"، وليقرروا كيف ستكون النهاية". وأضاف: "من الممكن ان نلجأ الى اقفال مركز المعاينة الميكانيكية حتى إشعار آخر، ونحن لم ننزل الى الشارع هواية لاننا ندرك ان ارزاق الناس على الطرقات، وسنوصل الليل بالنهار من اجل ذلك، ونخبركم ان ثورة الناس آتية. ان مجلس شورى الدولة قد ابطل القرار واعاد المعاينة الميكانيكية الى كنف الدولة، فمن يحمي قرار القضاء؟ نحن سنحمي قرار شورى الدولة، فإما ان ينفذ بـ"المنيح" أو بالقوة والشارع، والبادىء أظلم". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard