رشيد درباس في الانزياح الأصيل

10 كانون الثاني 2019 | 00:01

هأنذا مع صاحب هذه القصائد، وصاحبي، على مائدةٍ مَن حَرفٍ ونغمٍ ولون، وخزائنَ مرمريّةٍ ولُقيَّات، وأبوابٍ موصَدَةٍ ومرصودة، خلفها ما خَلْفَها من حدائقِ الروح، ومسارح الخيال. ها أنا وإيّاهُ مع الشعر،...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard