عقوبات أوروبية على إيران

9 كانون الثاني 2019 | 00:00

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على أجهزة الاستخبارات الإيرانية أمس، بعدما اتهم طهران بالضلوع في مخططات لاغتيال معارضي النظام في الأراضي الهولندية والدانماركية والفرنسية.

وتزامن إعلان قرار الاتحاد مع اتهام الحكومة الهولندية إيران بالوقوف وراء مقتل معارضين اثنين في 2015 و2017.

وكتب رئيس الوزراء الدانماركي لارس لوكي راسموسن في تغريدة أنه "من المشجع جداً استخلاص كون الاتحاد الأوروبي توافق للتو على عقوبات جديدة ضد إيران رداً على نشاطات معادية ومؤامرات مخطط لها ارتُكبت في أوروبا، بما في ذلك في الدانمارك". وأضاف: "الاتحاد الأوروبي يبقى موحداً - أعمال من هذا القبيل غير مقبولة وينبغي أن تكون لها عواقب".

وتشمل العقوبات تجميد أموال وأصول مالية أخرى تابعة لوزارة الاستخبارات الإيرانية وأفراد تابعين لها، كما أفاد مسؤولون.

وقادت الدانمارك الجهود الرامية إلى فرض العقوبات بعد اتهامات بأن طهران حاولت قتل ثلاثة معارضين إيرانيين على أراضي الدولة الاسكندينافية.

وتسببت عملية مطاردة أمنية على ارتباط بالمخطط الذي يعتقد أنه كان يستهدف ثلاثة إيرانيين يشتبه في انتمائهم إلى "حركة النضال العربي من أجل تحرير الأحواز"، باقفال الجسور وتعليق الرحلات البحرية بين الدانمارك وأسوج في 28 أيلول. والعام الماضي، فرضت فرنسا عقوبات على شخصين يشتبه في أنهما عميلان إيرانيان وغيرهما من وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية.

ورداً على العقوبات الجديدة، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن هذه العقوبات "لن تعفي أوروبا من مسؤولية إيواء إرهابيين".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard