"كأس الأمم الإفريقية" في أرض "الفراعنة"!

9 كانون الثاني 2019 | 00:00

تعود بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم في نسختها المقبلة صيف هذه السنة الى مصر بعد غياب 13 سنة، مع إعلان الاتحاد القاري "كاف" اختيارها مضيفة للنسخة التي تم سحب تنظيمها قبل أسابيع من الكاميرون. وبعد منافسة مع جنوب إفريقيا، صوتت اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري التي اجتمعت امس في العاصمة السنغالية دكار، لصالح استضافة مصر البطولة المقررة بين 15 حزيران و13 تموز المقبلين، والتي ستكون الأكبر في تاريخ البطولات القارية بمشاركة 24 منتخبا بدلا من 16.

وقال رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد: "يسعدني أن أعلن لكم أن مصر ستستضيف بطولة أمم إفريقيا 2019"، وذلك في مؤتمر صحافي عقده في أعقاب اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد القاري، والذي عقد اليوم في دكار. وأفاد الاتحاد المحلي أن مصر "حصلت على 16 صوتاً، مقابل صوت واحد فقط لصالح جنوب إفريقيا، وامتناع واحد عن التصويت".

وحسم هذا الإعلان الترقب الذي ساد في أوساط اللعبة في القارة السمراء، منذ قرار الاتحاد أواخر تشرين الثاني، سحب تنظيم النسخة المقبلة من البطولة من الكاميرون، على خلفية التأخر في إنجاز أعمال البنى التحتية ومنشآت الملاعب، إضافة الى مخاوف من الوضع الأمني.

وفي مؤتمره اليوم، توجه أحمد بالشكر الى البلدين "اللذين تقدما لنجدة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عندما رأينا أن تطور الأعمال في الكاميرون لم يكن" وفق ما يجب. ويحظى الملف المصري بنقاط قوة عدة، إضافة الى نقاط قد تشكل تحدياً للبلاد لا سيما على المستوى الأمني.

وبعيد إعلان الاستضافة، نشر الاتحاد المصري عبر حساباته على مواقع التواصل صورة كأس البطولة مع تعليق "مصر بلد الأمان ترحب بالدول الإفريقية وجماهيرهم في بطولة أمم إفريقيا 2019".

وسبق لرئيس الاتحاد هاني أبو ريدة أن كشف عزم بلاده على الاستضافة في ثمانية ملاعب في أربع مدن هي القاهرة (استاد القاهرة الدولي، استاد السلام، استاد الدفاع الجوي، الكلية الحربية)، وملاعب الجيش في برج العرب والإسكندرية والاسماعيلية والسويس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard