ترامب وسياسة الرمل والموت!

4 كانون الثاني 2019 | 00:06

نكتة الاسبوع التي سيطرت على وسائل الإتصال الإجتماعي في الولايات المتحدة كانت تغريدة الرئيس دونالد ترامب مساء الثلثاء الماضي عندما كتب: أنا وحدي مسكين في البيت الأبيض، أنتظر عودة الديموقراطيين لإبرام صفقة الأمن المطلوب بشدة على الحدود!لم يذهب ترامب الى فلوريدا لتمضية عطلة العيد في منزله وفضّل البقاء مع مشرعين ومسؤولين في إدارته، للبحث في أزمة قراره إغلاق الدولة بسبب عرقلة مشروعه لتمويل بناء الجدار على الحدود المكسيكية!
لكن سيلاً من التغريدات والتعليقات إنهالت قائلة، إن الولايات المتحدة هي المسكينة وهيبة الرئاسة الأميركية هي المسكينة، وهذا لم يثنِ ترامب عن مواصلة الهجوم على الذين قفزوا هرباً من سفينته الهائمة، وآخرهم وزير الدفاع جيمس ماتيس، وكذلك على رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ بوب كروكر!
أميركا هي المسكينة بسبب سياسة ترامب التي طالما أثارت الحيرة والتعجب والذهول، وآخر فصوله الغريبة في مسلسل مواقفه المتناقضة أنه لم يتردد في جلسة لمجلس الوزراء في الاعلان أنه لم يقل قط أنه سيغادر سوريا غداً : " لم أقل ان إنسحاب قواتنا من هناك سيكون سريعاً أو بطيئاً "، وهذا مناقض تماماً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard