حاصباني عن عمل وزارة الصحة في 2018: 249 ألف دخول إلى مستشفى وتخفيض أسعار 523 دواء

4 كانون الثاني 2019 | 00:02

حاصباني متحدثاً خلال المؤتمر الصحافي.

عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني مؤتمرا صحافيا عرض فيه بالأرقام الخدمات التي تؤمنها وزارة الصحة على صعيد الإستشفاء والأدوية المجانية للأمراض السرطانية والمستعصية، إضافة إلى تخفيض أسعاء الدواء والإجراءات المتخذة للمحافظة على سلامة الغذاء، فضلا عن الإقفالات الجديدة لمراكز تجميل مخالفة ولعيادات للاجهاض وانذار لمستشفى واجراء بحق طبيب. كما أعلن عن الخطوات التي سيتم اتخاذها في مطلع العام. وعرض حصيلة عمل وزارة الصحة لعام 2018 بالارقام، وفي التفاصيل، تم اجراء اكثر من 249 الف عملية دخول مستشفى على حساب وزارة الصحة، وهذه الحالات لا يمكن ان تكون من منطقة او طائفة او جهة سياسية واحدة، والاستشفاء تم من دون اي تمييز. كما ان لبنان لم يشهد اي حال وفاة على ابواب المستشفيات كما يشاع من بعضهم. ومعدل الانتظار لدخول المستشفى على حساب الوزارة في لبنان يتراوح ما بين 24 ساعة وثلاثة ايام وهو رقم منخفض جدا اذا ما قورن بايام الانتظار في الدول المتقدمة.

إن الاجراءات الرقابية التي تم تفعيلها من خلال التدقيق في الفواتير الاستشفائية عبر اطباء الوزارة وشركات التدقيق TPA جراء اتخاذ قرار بأن تشمل المستشفيات الحكومية اسوة بالمستشفيات الخاصة ادت الى تخفيض حجم التجاوز في الفاتورة الاستشفائية اذ كان 11.6% من موازنة الاستشفاء لعام 2016 الى 4.3% من موازنة الاستشفاء لعام 2018 (وهو رقم تقريبي اولي)، كما أشار الى تأمين الوزارة الدواء للامراض السرطانية او المستعصية مجانا في العام 2018 لأكثر من 26 الف مريض. وفي ما يخص اسعار الدواء تواصل العمل على تعديل آلية تسعير الدواء بهدف تأمين الادوية للمواطنين بأسعار اقل مع الحفاظ على جودة وفاعلية الادوية من جهة وتعزيز القطاع الصيدلي والصناعة الدوائية الوطنية وضمان مقومات استيراد الادوية من جهة اخرى. وفي الارقام فـي العـام 2018، تمـت اعادة تسـعير 1130 دواء كما تم تخفيض اسعار 523 دواء اي تخفيض اسعار 46% من الادوية التي شملتها اعادة التسعير العام 2018.

اما في العام 2019، وبعد تعديل آلية تسعير الدواء في الاشهر الماضية، فإن إعادة التسعير ستشمل أكثر من 3400 دواء، 1600 منها خلال الاشهر الاولى من العام". وقال "بالنسبة إلى من يقول إن الدواء باهظ الثمن في لبنان، فإننا نؤكد أن آلية التسعير الجديدة تخفض الأسعار بشكل مستمر وجذري من ناحية العدد والنسبة"، لافتا إلى أن "في لبنان أدوية أساسية وأدوية جينيريك بأسعار تختلف وبعضها منخفض جدا حتى بالمقارنة مع الدول التي تكون أسعار الأدوية منخفضة فيها".

وذكر بخطوة كتلة الجمهورية القوية التي قدمت اقتراح قانون لتعديل طريقة وصف الأدوية للاتاحة للصيادلة إستبدال الأدوية الأساسية بأدوية جينيريك أقل ثمنا بطريقة أوسع. لذا، سنرى تغييرا جذريا في العام 2019 في ما يتعلق بأسعار الدواء.

وختم الوزير حاصباني معلنا للبنانيين ان "البطاقة الصحية أصبحت في عهدة الهيئة العامة في مجلس النواب بعد إقرارها في لجان الصحة والادارة والعدل والمال والموازنة، وبالتوازي ستكون البنى التحتية جاهزة خلال بضعة اشهر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard