عامٌ جديد وبأيّ حالٍ عدتَ يا عيد؟

3 كانون الثاني 2019 | 00:03

لم يكن لي سوى مرآتي، أبعث من خلال مائها المصدّع، إلى المرأة التي أتقنتُ العيش معها بسلام ورضى، بأمنيات ولو كاذبة بعام جديد، مكسوّة بالهناء والفرح، الفرح الذي يهبّ كحالة طارئة، لا نكاد نتلقّاه ونرحّب...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard