ندى أبو فرحات فنانة بشغف... جنون المسرح وصرخات إنسانية

29 كانون الأول 2018 | 00:00

في مشهد مسرحي مع عمار شلق.

إنّها ندى أبو فرحات الفنانة، الممثلة والناشطة الثائرة، الزوجة والأم. هي المرأة المليئة بالحياة التي صرخت هذا العام وبكت لأجل وجع كل إنسان. أما عن صرخات الوطن، "فلا شيء يؤثّر في البلد ورغم ذلك سأظلّ ناشطة"، وفق ما تؤكد لـ"النهار".تشارك أبو فرحات اليوم في حملة "الصحة النفسية"، وبالأمس جلست في مبنى "النهار" خلال "نهار كل امرأة" وأصغت لإحدى المعنّفات، حاولت أن تكون صلبة فخانتها دموعها، انكسرت أمام عنصر المرأة المظلومة المحرومة من حق الأمومة.
أفلحت في إعادة مشهد المسرح القديم في زمن الحرب الأهلية الذي كان يصرخ "وجع الناس"، يضحكهم لملامسته أشجانهم ثمّ يبكيهم مذكّراً إياهم بالواقع المر: "لو لم أكن مؤمنة به (المسرح)، لما أعطيته كلّ طاقتي، فأنا مؤمنة بالجمهور الذي بات يثق بي وبرسائلي". أبو فرحات امرأة تنتفض عندما تسمع كلمة "تابو" لأنّ لا محرّمات في المجتمع طالما هناك كفر في حق الانسانية.
مسرحية "لغم أرضي" (كتابة زوجها إيلي كمال وإخراجه) كانت مسك ختام أعمال أبو فرحات الفنية لهذا العام التي تحدّثت بلسان المرأة والرجل وهرموناتهما معاً، برفقة ممثل، يُشهد له على ابداع متواصل، عمّار شلق الذي بدوره...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard