المركز التربوي يطلق رؤيته لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030

20 كانون الأول 2018 | 00:01

أطلق المركز التربوي للبحوث والإنماء رؤيته لسبل تحقيق اهداف التنمية المستدامة 2030، من خلال التربية والتعليم، وهي الأهداف التي حددتها الأمم المتحدة من أجل الحفاظ على موارد الطبيعة وتحسين ظروف حياة الإنسان على الكوكب من النواحي كافة وأقيم احتفال في مبنى المطبعة في المركز، شرحت خلاله مجموعة من مسؤولي المركز التربوي مشاريعه لمتابعة هذه الرؤية. ولخصت رئيسة المركز الدكتورة ندى عويجان الرؤية، معتبرة أن جودة التعليم ترتبط برؤية إنسانية واجتماعية هدفها إعداد متعلم مواطن ناشط وتوفير فرص متساوية للوصول إلى التعليم امام جميع الأولاد. ورأت ان التربية هي في قلب هذه الأهداف ويمكنها ان تشكل الطريق الأسلم لتحقيقها، مشددة على أن اهداف التنمية يجب ان تدخل في السياسة الوطنية والاجتماعية الشاملة للبلاد، باعتبار انها سياسة هادفة إلى جمع كل الشركاء المعنيين بالعملية التربوية من المتعلمين إلى المعلمين وإدارات المدارس، وبالتالي فهي السبيل لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة التي تجمع ما بين الاقتصاد والبيئة والحفاظ على ثروات الكوكب.

وقالت إن المركز التربوي للبحوث والإنماء الذي يعمل تحت مظلة وزارة التربية والتعليم العالي، يسعى مع الشركاء في القطاعين التربويين الرسمي والخاص، وبالتعاون مع الجامعات المرموقة والخبراء والمنظمات الدولية والجهات الصديقة في العالم، من أجل توفير عناصر النجاح في تحقيق الهدف الرابع المتعلق بالتربية والتعليم الجيد. وانطلاقاً من كون المركز مؤسسة تعنى بالتخطيط التربوي فإن دورنا هو أن نجد السبل المساعدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة على أن تتأقلم هذه الشروط مع واقعنا المحلي والوطني.

وقرر المركز إعداد مسودة لرفعها إلى وزير التربية للموافقة عليها، كون كل الأهداف مرتبطة بالمناهج التربوية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard