اتركوا الله بسلام...

19 كانون الأول 2018 | 00:00

في زمن الأعياد وحلول سنة جديدة، عندما تسمع على مشارف السنة 2019، أشخاصاً وسياسيين ما زالوا يستعملون لغة الطائفية لمصالحهم الشخصيةً تسأل نفسك كيف يمكن لهذا الخطاب ان يتقبله الناس في سنة الـ2019؟ اذا...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard