لبنان من "الأضرار الجانبية" للكباش مع إيران!

13 كانون الأول 2018 | 00:00

تخشى مصادر سياسية ان يعاني لبنان الاضرار الجانبية المتأتية عن الكباش الاميركي الايراني في ظل العجز عن تأليف الحكومة وبروز عقدة اخيرة كان وراءها "حزب الله" الذي يمسك بناصية قرار سنّة 8 آذار للتعاون او عدم التعاون. تختنق ايران اقتصاديا فيتم خنق لبنان ايضا في المقابل؟ هذا ما يعتقده البعض بعمق من دون الاستهانة بعوامل اخرى ومن بينها مسؤولية المسؤولين اللبنانيين في سياق التطورات، تماما كما مسؤوليتهم في اعطاء السوريين زمن الوصاية أكثر مما يريدون، ما جعلهم يتحكمون في البلد طويلا.وتوضح هذه المصادر ان عددا لا يستهان به من الامور يدار راهنا او يعتقد انه يدار راهنا على خلفية العلاقة بين الولايات المتحدة وإيران. وهذه العلاقات دخلت مرحلة جديدة على وقع العقوبات الجديدة التي باتت حيز التنفيذ في مطلع تشرين الثاني الماضي، فيما كان هناك انتظار لجملة اعتبارات من بينها ما يتصل بانتظار إيران معرفة ما ستؤول اليه الانتخابات النصفية للكونغرس الاميركي، بحيث يحتمل ان تضعف قدرة الرئيس الاميركي في ظل كونغرس بغالبية ديموقراطية، وفق ما انتهى اليه مجلس النواب الاميركي فعلا، ومن بينها الزيارة التي قام بها رئيس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard