برج بيزا يستوي قليلاً لكن زواره يفضّلونه مائلاً

11 كانون الأول 2018 | 00:01

للوهلة الأولى لا يبدو برج بيزا في منطقة توسكانة الإيطالية وكأنه تغير فهو لا يزال مائلاً، إلا أن مهندسين يعكفون على تصحيح الوضع مع تحسن ملحوظ في السنوات الأخيرة.

ويقول المهندس روبرتو سيلا وهو ينظر إلى البرج المتوهّج من أشعة الشمس، "ما زلنا في طور تقويمه... لكن هذا العمل يتطلّب سنوات طوالاً".

ويشهد هذا المعلم الشهير على ذروة مجد جمهورية بيزا الإيطالية القديمة في زمن العصور الوسطى.

البرج مدرج على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأونيسكو، وهو مقصد سياحي مهم جدا في إيطاليا، لكن السلطات اضطرت إلى أقفاله بوجه الزوار في كانون الثاني عام 1990 وعلى مدى أحد عشر عاما لأسباب أمنية، وكان انحناؤه قد بلغ في ذلك الوقت أربعة أمتار و50 سنتيمترا.

وبعد الأعمال التي جرت بين العامين 1993 و2001 تحت إِشراف لجنة دولية، استعاد البرج بعضا من الاستواء بلغ 41 سنتيمترا.

ويقول روبرتو سيلا الذي يدير مؤسسة "أوبرا بريمازيالي بيزانا" المشرفة على أبرز معالم بيزا، "لقد وضعنا سلسلة من الأنابيب تحت الأرض، من الجانب الذي ينحى البرج باتجاهه. وأخرجنا بعض المواد من تحت الأرض بكثير من العناية.. وقلّصنا الانحراف نصف درجة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard