مؤتمر هيئة ضمان الجودة في البلمند شبكة أكاديمية وتطبيقات للهواتف الذكية

13 كانون الأول 2013 | 00:00

بعد الجلسة الختامية للمؤتمر.

أعلن منسق مشروع تامبوس الأوروبي "نحو الهيئة اللبنانية لضمان الجودة في التعليم العالي TLQAA الدكتور شفيق مقبل بإسم الجامعات الشريكة، توصيات المؤتمر الذي عقد في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في فرنسا ونظم احتفاله الختامي في جامعة البلمند أخيراً.

ولفت مقبل إلى أن الكتاب الذي يحمل عنوان "حول تصميم هيئة تقييم لضمان جودة التعليم العالي" والذي صدر نتيجة التعاون الجامعي وتم توزيعه على المشاركين في المؤتمر، يعبر عن القدرة على تحقيق إنتاج مشترك، رغم التنوع الجامعي الكبير في لبنان، واشار إلى أن هذه التجربة الناجحة برهنت عن ثقة الجامعات بعضها ببعض لدرجة فتح أبواب مؤسساتنا لأقران من مؤسسات شريكة في إطار أكاديمي بحت يخدم هدفاً نبيلاً ألا وهو ضمان تعليم ذي جودة عالية للأجيال الشابة.
ثم أعلن التوصيات، وأبرزها، دعوة مجلس النواب للتصويت على قانون إنشاء الهيئة اللبنانية لضمان الجودة، ودعوة الشركاء المعنيين لمباشرة التحضير للهيئة اللبنانية لضمان الجودة المتوقعة. المحافظة على روحية العمل التعاوني خلال المشروع في عمل الهيئة: النزاهة والشفافية والاستقلالية والمستوى العالي للاحتراف المهني. تحويل المشروع مع نهايته اليوم من "مشروع تدريب الخبراء" الى "شبكة اكاديمية" تعنى بجودة التعليم العالي وتدريب الأقران الجدد. استمرار التعاون مع الشركاء الاوروبيين لتبادل الخبرات الناجحة وتجنب الأخطاء. نشر ثقافة الجودة وتنظيم دورات تدريب وحلقات دراسية لخبراء جدد.
وفي هذا الإطار أطلق الخبير الأوروبي مدير العلاقات الدولية في جامعة سيدة اللويزة وهي جامعة شريكة في المشروع الدكتور بيار جدعون، تطبيقات للهواتف الذكية، تحمل إسم المشروع TLQAA، وتعمل على أنظمة أندرويد وأي أو إس الذي يشغّل أجهزة أبل أيفون والألواح الذكية أيباد، وذلك من أجل استمرارية العمل على أهداف المشروع ونشر ثقافة الجودة وتعزيزها في مؤسسات التعليم العام والمهني والعالي.
والجدير ذكره أن في هذا المشروع البالغة قيمته 634,554 يورو، المكونات الأساسية لهيئة ضمان الجودة في التعليم العالي ومنها: المعايير والآليات، واختيار وتدريب خبراء التقويم. ويلبي المشروع حاجات الجامعات اللبنانية لناحية مسارات ضمان الجودة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard