روسيا تحذّر دولاً قد تنشر صواريخ أميركية

6 كانون الأول 2018 | 00:00

حذرت هيئة الأركان الروسية من أن أي دولة تنشر في أراضيها صواريخ أميركية متوسطة وقصيرة المدى ستصير هدفاً محتملاً للضربات الروسية في حال انهيار معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

وأكد رئيس الهيئة الجنرال فاليري غيراسيموف، أن خطط واشنطن للانسحاب من معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، خطوة لن تبقى دون رد.

وقال في اجتماع ضم الملحقين العسكريين الأجانب في موسكو : "نعتبر ذلك خطوة خطيرة إلى حد كبير من شأنها أن تؤثر سلباً ليس على الأمن الأوروبي فحسب، بل على الأمن الاستراتيجي بشكل عام​... الوضع في مجال الحد من التسلح تعقد الى حد كبير".

وأضاف: "مع أخذ وجود ممثلين رسميين لوزارات الدفاع (للدول الأجنبية) في القاعة في الاعتبار، أود أن أوصل رسالة عبركم إلى قياداتكم هي أنه في حال نسف معاهدة إزالة الصواريخ المتوسطة والقصيرة لن يبقى ذلك من دون رد من جانبنا... أنتم كخبراء عسكريين، يجب أن تفهموا أنها ليست أراضي الولايات المتحدة، وإنما الدول التي ستنشر الأنظمة الأميركية بصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، ستكون مستهدفة بإجراءات روسيا الجوابية".

ولاحظ أن واشنطن تتحايل على عدد من بنود معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت-3"، مما يسمح لها في حال الضرورة وفي أقصر وقت ممكن بزيادة عدد الرؤوس النووية الى أكثر من 1200 رأس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard