لقاءان ثقافيان في العائلة المقدّسة الفرنسية - الفنار

6 كانون الأول 2018 | 00:02

لا تقتصر الحياة المدرسية على التعلم في الكتاب بل ايضا على التعلم من الحياة ومن المخزون الثقافي فيها. لذا كانت زيارة تلامذة الصفّ الحادي عشر مع منسّقة اللغة الإنكليزية نايلة فيصل في مدرسة العائلة المقدّسة الفرنسية - الفنار، متحف أمين الريحانيّ في الفريكة، للتعرّف عن كَثَب على هذا الأديب اللبنانيّ الكبير الذي كَتَبَ باللغتين العربية والانكليزيّة، واستقبلَهم ابن شقيقه الدكتور أمين ألبرت الريحاني بكلّ حفاوة. وسلّط الضوء على مختلف جوانب سيرته ومسيرته وعلاقته بالطبيعة وموقفه من اشكالية الشرق والغرب وآرائه في المرأة والأديان والأوطان.

كما لبَّتِ السيّدة شاهينه حيدر عسيران كريمة الشاعر جودَتْ حيدر، والسيّدة ابتسام كحّاله، دعوة المدرسة لتقديم محاضرة عن الشاعر جودت حيدر، لتلامذة الصفّ العاشر واطلاعهم على آرائه في موضوعات الحياة والموت، والخير والشرّ، والطبيعة والبيئة والسلام والظّلم. وقدّمتِا أفكارًا وتطلّعاتٍ نادى بها الشاعر حيدر مثل نَشْر ثقافة السلام في العالم من خلال الحوار والانفتاح، والمحافظة على البيئة والطبيعة ومكافحة التلوّث.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard