ملتقى الاستثمار الإماراتي - اللبناني: رفع حجم الاستثمارات المشتركة

6 كانون الأول 2018 | 00:02

ناقش ملتقى الاستثمار الاماراتي - اللبناني الذي استضافته ابو ظبي، التعاون بين البلدين واستكشاف الفرص التجارية والاستثمارية، وتعزيز قنوات التواصل لوضع خريطة طريق واضحة لتوطيد الشراكات الاقتصادية.

جمع الملتقى الذي عقد في رعاية وزير الاقتصاد الاماراتي سلطان بن سعيد المنصوري ونظمته وزارة الاقتصاد الاماراتية بالتعاون مع اتحاد الغرف اللبنانية وغرفة تجارة وصناعة ابوظبي، بالاضافة الى الوفد الاقتصادي اللبناني برئاسة شقير، نحو 100 شخص من كبار القيادات الاقتصادية ورجال الاعمال من مختلف القطاعات.

وقال شقير لـ"النهار" ان هذه المبادرة تأتي لتؤكد مرة جديدة ان القطاع الخاص اللبناني ما زال قوياً ويتمتع بكل الكفايات والطاقات التي يجب الارتكاز عليها للنهوض من جديدة بالاقتصاد اللبناني، مع تأكيده ايضاً على ان عدداً كبيراً من المستثمرين الاماراتيين والمغتربين اللبنانيين في الامارات أعربوا عن نيّتهم لتعزيز إستثماراتهم في لبنان، إنطلاقاً مما قدمه لبنان خلال مؤتمر سيدر من مشاريع إستثمارية واعدة.

أما وزير الاقتصاد في الامارات سلطان بن سعيد المنصوري، فاعتبر ان الروابط التجارية بين البلدين تشكل أرضية خصبة وملائمة للانطلاق نحو مرحلة جديدة من الشراكة، مشدداً على ضرورة بذل جهود مضاعفة لبناء مناخ إيجابي للتعاون الاقتصادي وتبادل الخبرات، بما يسهّل ويعزّز فرص الاستثمار والأنشطة التجارية المتبادلة. وتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة إرتفاعا إضافيا لحجم هذه الاستثمارات، لافتا الى أن دولة الامارات تتطلع إلى زيادة عدد المشاريع والاستثمارات والأنشطة التجارية الثنائية والمتبادلة بين دولة الإمارات ولبنان خلال المرحلة المقبلة.

بدوره، دعا رئيس إتحاد المستثمرين اللبنانيين جاك صراف الى تأسيس صناديق استثمارية مشتركة بين المستثمرين الاماراتيين واللبنانيين في موازاة ما ينتظره لبنان من قروض ميسّرة ضمن حصيلة "سيدر".

وشهد الملتقى جلسات عن القطاعات الزراعية والعقارية وتكنولوجيا المعلومات. وختم الملتقى بجلسة حول المنطقة الاقتصادية في طرابلس. وقد وقّع شقير وبن سالم اتفاق تعاون بين اتحاد الغرف اللبنانية واتحاد الغرف الاماراتية، كما وقّع الصراف والجروان مذكرة تفاهم بين اتحاد المستثمرين اللبنانيين ونظيره الاماراتي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard