أوكرانيا: أوسع حشد روسي منذ 2014 موسكو تجري مناورات في البحر الاسود

6 كانون الأول 2018 | 00:03

الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو - في الوسط - يتحدث الى عائلات بحارة أوكرانيين احتجزتهم روسيا في مضيق كيرتش الثلثاء. (أ ف ب)

صرح قائد القوات المسلحة الأوكرانية الجنرال فيكتور موجينكو، بأن روسيا تعزز قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا منذ آب وأنها تمثل الآن أكبر تهديد عسكري لبلاده منذ عام 2014 الذي ضمت فيه موسكو شبه جزيرة القرم.

وتحدث عن صور التقطتها الأقمار الاصطناعية قال إنها توضح وجود دبابات روسية من طراز "تي-62إم" متمركزة على مسافة 18 كيلومتراً من الحدود الأوكرانية.

وقال إن العدد زاد عن الضعفين من 93 آلية إلى 250 خلال أسبوعين اعتباراً من منتصف أيلول وحتى الأول من تشرين الأول.

ويمثل ذلك في رأي موجينكو دليلاً على تعزيز منسق للقوات الروسية قبل 25 تشرين الثاني عندما أطلقت روسيا النار على ثلاث سفن أوكرانية واحتجزتها في مضيق كيرتش، في خطوة تخشى القيادة في كييف أن تكون تمهيدا لغزو شامل.

وتبادلت أوكرانيا وروسيا الاتهامات في تلك الواقعة.

ووصف ناطق باسم الكرملين الاثنين اتهام روسيا بالرغبة في السيطرة بالقوة على الموانئ الأوكرانية بأنه أمر "مناف للعقل".

وأوضح موجينكو أن عدد القوات الروسية هو "الأعلى" منذ عام 2014 عندما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم ثم نشرت قوات في شرق أوكرانيا. وأضاف: "أمامنا معتد ليس لديه حدود قانونية أو أخلاقية أو غير ذلك... من الصعب جداً توقع متى يفكر في البدء بإجراءات عسكرية ضد أوكرانيا...كانت هذه (واقعة مضيق كيرتش) تصرفاً عدوانياً من قوات نظامية". وأشار الى إن أوكرانيا نشرت المزيد من القوات البرية والجوية في المنطقة رداً على ذلك وعززت التدريبات العسكرية في أنحاء البلاد، إلا أنه رفض الخوض في التفاصيل.

وأفاد أن أوكرانيا تتوقع الانتهاء من بناء قاعدة عسكرية على بحر آزوف، جرى التخطيط لإقامتها قبل الاشتباك البحري، بحلول السنة المقبلة. كما تتوقع المساعدة من الحلفاء خصوصاً الولايات المتحدة للحصول على معدات بما في ذلك معدات استطلاع جوي وبحري وقوارب وأسلحة للقوات البرية.

في غضون ذلك، أعلنت كييف أن روسيا بدأت السماح لبعض السفن بدخول الموانئ الأوكرانية في بحر آزوف. وقال وزير البنى التحتية الأوكراني فولوديمير أوميلان إنه "تم رفع الحظر جزئيا عن ميناءي برديانسك وماريوبول"، الأوكرانيين الرئيسيين على بحر آزوف واللذين يعتبر تواصل العمل فيهما غاية في الأهمية بالنسبة الى صادرات البلاد. وأكد أن "السفن تصل وتغادر عبر مضيق كيرتش في اتجاه الموانئ الأوكرانية... عادت الحركة جزئيا".

لكنه سجل وجود 17 سفينة لا تزال تنتظر دخول بحر آزوف وواحدة تنتظر الخروج.

ووسط التوتر مع أوكرانيا، تجري روسيا مناورات بحرية وبصواريخ أرض- جو في منطقة البحر الأسود.

وقالت وزارة الدفاع إن الغواصتين "روستوف - اون - دون بي-237" و"ستاري أوسكول بي - 262" تدربتا على الانتشار السريع من أجل رصد ومرافقة وتدمير أهداف في البحر وعلى الساحل بنيران الصواريخ. ومن المقرر أن يتدرب طاقم الغواصات من أسطول البحر الأسود على الغطس العميق والعمل على أساليب مثل الصعود السريع.

ولم يحدّد البيان موعداً لبدء أو استكمال المناورات، أو ما إذا كانت هذه المناورات التي تشمل الغواصات جزءاً من تدريبات أشمل في البحر الأسود وفي شبه جزيرة القرم.

وجاء في تحذير بحري للسفن نشرته البحرية التركية أن "تدريبات بالنيران" متوقعة في المنطقة في الفترة من الثالث إلى التاسع من كانون الأول.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard