يوم علميّ لـ"العلوم التمريضيّة" في اليسوعية

29 تشرين الثاني 2018 | 00:00

نظّمت كليّة العلوم التمريضيّة في جامعة القدّيس يوسف في بيروت بالاشتراك مع الجمعية العلميّة لكليّات التمريض العربيّة "يومًا علميًّا" بعنوان، "أهمية الجودة والمهارات في مهنة التمريض" وذلك في حرم العلوم الطبيّة في جامعة القدّيس يوسف في بيروت.

استهّل اليوم العلميّ بكلمة لعميدة كليّة العلوم التمريضية الدكتورة ريما ساسين قالت فيها "إن الممرضات والممرضين باتوا يشكّلون ركنًا أساسيًا في العناية، كونهم الهيئة المهنيّة الأكثر عددا في المجال الصحي. وشددت على أهمية التدريب الجامعي لتطوير المهارات وتحديثها والابتكار في ترجمة المعرفة المكتسبة إلى الممارسة اليومية. وتحدثت الدكتورة دلال بشير عن أهداف الجمعية العربية، فأشارت إلى "أنها تتطلع إلى تحقيق المزيد من الأهداف المتمثلة في زيادة عدد الأعضاء المشاركين من الدول العربية، وإصدار مجلة علميّة لتكون مرجعًا غنيًا بالمعلومات يثري الباحثين العرب في مجال التمريض والصحّة والتعاون الاكاديميّ".

ثم ألقى نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديميّة البروفسور توفيق رزق ممثلاً رئيس الجامعة البروفسور سليم دكّاش، كلمة أشار فيها إلى حجم التحديات التي تواجهها مهنة التمريض ومهنة إعداد ممرضين أكفّاء، وقال: "تحاول جامعة القدّيس يوسف في بيروت الاستجابة لهذه التحدّيات الحاليّة والمستقبليّة من خلال تطبيق مفاهيم الاعتماد وضمان الجودة على كافة المستويات بما في ذلك مهنة التمريض". وتضمّن اليوم العلميّ طاولتين مستديرتين، صدرت في ختامهما توصيّات ركّزت على ضرورة الاخذ في الاعتبار مجموعة متنوعة من العوامل التي ستساهم في اندماج ثقافة الجودة والمهارات في مهنة التمريض.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard