رسالة مشفَّرة من"حزب الله" وحلفائه: لوقف لعبة الشارع لأنها عقيمة وخطيرة

29 تشرين الثاني 2018 | 00:10

في قراءة ضمنية معمّقة أجرتها في الساعات القليلة الماضية دوائر معنية في الطرف الخصم لـ"تيار المستقبل" وفي مقدمه "حزب الله"، ان "عمليات النزول الليلية المقسَّطة الى الشارع، التي يُقدِم عليها منذ 48 ساعة أنصار التيار الازرق في بيروت والشوف والبقاع الاوسط، احتجاجاً على ما سمّوه "التعرض للرئيس المكلف سعد الحريري وعرقلة مهمته"، ليست كما أُشيع أنها عرَضية بِنت ساعتها، أو أنها من افتعال مجموعات تملّكها الغضب والتشنج، بل هي عمليات منظمة ومدروسة بدقة، إن من حيث الحجم او المكان او الزمان، والهدف العريض منها يكاد يكون حصرياً الايحاء بان "الشارع السنّي صار مستفَزاً" وانه يقترب من حافة الانفجار.ودليل هؤلاء ان الحراك إياه ليس عفويا بل استُبِق بحملة تصعيد سياسي استخدمت لغة ماضوية فيها عَود على بدء وتذكير بمرحلة يُفترض انها ولّت وانصرمت، وقد تجسد ذلك في بيان صدر ونُسب الى احد المفتين المعلوم انه في حال صحية صعبة، اضافة الى اعادة استحضار "إطار علمائي" كان قد تقاعد قبل اعوام بعدما انتفت الحاجة الى وظيفته "التعبوية ذات الطبيعة المذهبية". وقبل ذلك كله كانت حملة توزيع في بعض شوارع العاصمة للافتات هي في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard