كارلوس غصن أحد أقوى رجال الأعمال في العالم مُتَّهم بالتهرُّب الضريبي

20 تشرين الثاني 2018 | 00:03

صورة من الأرشيف رئيس شركة "نيسان" العملاقة للسيارات في مؤتمر صحافي بريو دو جانيرو في 4 كانون الثاني 2016. (أ ف ب)

من فرنسا الى الولايات المتحدة والبرازيل واليابان وإيران، نجح رئيس مجلس ادارة شركة "نيسان" العملاقة لصناعة السيارات كارلوس غصن أينما حل، قبل أن ينتهي به الامر في الرابعة والستين متهماً بالتهرب الضريبي، ومنبوذاً من شركة "نيسان" التي انتشلها من الافلاس، وموقوفاً لدى السلطات اليابانية.أوقفت السلطات اليابانية رئيس شركة "نيسان" العملاقة في طوكيو لاستجوابه في مخالفات مالية، بعد اتهامه بتقليل قيمة وارداته في الوثائق الرسمية، في ما شكل ضربة قوية للشركة. وصدر قرار التوقيف بعد تحقيق داخلي استمر أشهراً في ممارسات محتملة غير ملائمة لغصن ومدير الشركة غريع كيلي أظهر أن غصن وكيلي دأبا على تقليل قيمة دخلهما في الوثائق الرسمية، من أجل تقليل حجم المقابل المالي المعلن لأتعابهما. وبالنسبة إلى غصن أيضاً، كشف التحقيق مخالفات مسلكية كبيرة مثل الاستخدام الشخصي لممتلكات الشركة، كما تأكد أيضاً تورط كيلي على نطاق واسع. وقالت المجموعة إنها قدمت معلومات الى المدعين اليابانيين وستقترح على مجلس الإدارة "إقالته (غصن) من مناصبه سريعاً". وإثر انتشار خبر توقيف كارلوس غصن، تراجعت أسهم "رينو" بنسبة تفوق 12 في المئة في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard