نصرالله: أنا بيّ السنّة!

17 تشرين الثاني 2018 | 00:00

ما قاله الرئيس المكلّف سعد الحريري في مؤتمره الصحافي الثلثاء الماضي في شأن واقع الطائفة السنيّة على مستوى الحكم، أحدث تحولاً في المشهد السياسي ولا يزال. لكن في موازاة ذلك، ما زال خطاب الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في "يوم الشهيد"، الذي سبق مؤتمر الرئيس الحريري بثلاثة أيام، وفي الملف السنّي ايضاً، يفعل فعله، والدليل: لا حكومة في لبنان ما لم يلبّ مطلب نصرالله في توزير سنيّ تابع له مباشرة!.
يقول متابعون لملف تشكيل الحكومة، ان حركة رئيس "التيار الوطني الحرّ" الوزير جبران باسيل التي تحاول إيجاد مخرج لأزمة التأليف، ليست وحدها في الميدان. فإلى جانبها، يتواصل حضور تكتل النواب السنّة المنضوين في تحالف مع "حزب الله" في ملاحقة مطلب توزير أحدهم. ولفت هؤلاء المتابعين الى ان هناك ما يشبه "أمر عمليات" إتخذه الحزب، قضى منذ إطلالة نصرالله السبت الماضي قضى بأن تتوقف كل قيادات الحزب ومسؤولوه، وهم شيعة بالطبع، عن الكلام على توزير سنّي تابع له، كي لا يقال ان هناك تدخلاً شيعياً في شأن سنّي. وفي هذا الاطار، لوحظ ان كتلة "الوفاء للمقاومة" النيابية التابعة للحزب لم تنعقد اول من أمس، جرياً على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard