التمايز بين الرئيس والحزب أين حدوده؟

9 تشرين الثاني 2018 | 00:06

ليست المرة الاولى التي يعرف فيها لبنان ازمة في تشكيل الحكومات بحيث يستغرق الامر اشهرا طويلة لكنها غالبا ما كانت تستهدف اتجاها واحدا هو رئاسة الحكومة ايا يكن المكلف بها في حين انها اصابت وتصيب راهنا اتجاهين احدهما عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. وهناك جهد يبذل من جانب "حزب الله" في كل مواقف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard