وسام مار مارون للمرة الأولى إلى ميشال اده

7 تشرين الثاني 2018 | 00:00

الراعي وإده بعد تسليمه الوسام. (ميشال صايغ)

في مبادرة لافتة واستثنائية، قلد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الوزير السابق ميشال إده، وسام مار مارون، بعدما خصصه بزيارة خاصة في منزله في اليرزة. والوسام هو الأرفع الذي تمنحه الكنيسة المارونية للمرة الأولى، وقد خصت به بكركي مؤسس المؤسسة المارونية للانتشار.

حضر الاحتفال الذي أقيم للمناسبة الرئيس الجديد للمؤسسة شارل الحاج، نائبة الرئيس روز الشويري، المديرة العامة للمؤسسة هيام بستاني والأمين العام اميل عيسى، بيار مسعد ويوسف الدويهي (من أعضاء المؤسسة)، المدير التنفيذي لصحيفة "الأوريان لو جور"ميشال حلو، حفيد الوزير إده، إضافة إلى عدد من الأصدقاء.

وبعد تقليده الوسام قدم الراعي شهادة قال فيها: "نحن جدّ سعداء لمنحكم وسام مار مارون عربون وفاء وشكر لتضحياتكم الجسام والتزامكم الجدي مع الكنيسة المارونية وبطريركيتها". وخاطبه قائلاً: "عندما يُنتخب البطريرك يتوجه الى روما ليتسلم شعار الوحدة من البابا، اما اليوم فقد أتينا الى دياركم لنسلمكم شعار الوحدة ونتسلم منكم شعاركم ولنتمنى لكم طول العمر".

من جهته، شكر اده، البطريرك الراعي على المبادرة. وقال: "طوّرتم العمل في الكنيسة وتوجهتم بأمانة الى أبنائكم في كل المناطق اللبنانية وفي الانتشار، عسى أن يمدّكم الله بالصحة والعافية لتتمكنوا من متابعة المسيرة".

وتخلل اللقاء نقاش عام وجولة أفق تناولت الأوضاع السياسية في البلاد ، وقد أعرب الراعي عن قلق رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتألمه للوضع الراهن وللمماطلة في تأليف الحكومة، خصوصا أنه التقاه قبل زيارته دارة إده.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard