سمير موسى ابن الكورة... لننقذ بيئتنا وكوكبنا بالموسيقى؟

30 تشرين الأول 2018 | 00:00

صحيح أنه وُلد ونشأ في الولايات المتحدة، بيد أن جذوره ستبقى راسخة إلى الأبد في الكورة. وصحيح أيضاً أنه يعزف على مختلف الآلات الموسيقية وهو يعشق كتابة الأغاني والعزف على البيانو والآلات النقريّة والغيتار المُنخفض النغمة، بيد أن لسمير موسى رسالة إنسانيّة تأخذه بعيداً من أزقة الحياة الضيّقة.
موسيقاه تنصب نفسها حامية لكوكب الأرض الذي يعيش تداعيات خطيرة بفعل تدخّل الإنسان في كل ما لا يعنيه وكل ما قدّم له "على طبق من فضة" بيد إنه اختار أن يعبث به عوض الحفاظ عليه...وهو يعرف جيداً أنه لن يُعفى تماماً من دفع الثمن. ويعتبر سمير الكوراني، الموسيقى الملاذ الزاهي وغير المُتسخ بالتفاصيل الدُنيويّة المُملّة. ويحاول من خلال فرقته الموسيقيّة التي تحمل اسم Ambassadors Of Morning أن يُجسّد طيف فجر عصر جديد نعيش فيه جميعاً كأخوة وأخوات. ونحتفل بالتنوّع والاختلاف ونُظهر الاحترام الكبير (وغير المُشذّب) للأرض ونسعى لاستعادة بيئتنا التي تعيش الموت البطيء، ("يعني انهارت معنويّاتها من لامبالاتنا")، ونعود معاً إلى نظام حياة صحّي.
أنشأ موسى (الكوراني!) وشريكه مدرستين مُتخصّصتين بالموسيقى الانتقائيّة (من باخ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard