الزاحف الخارق "السلمندر" يظهر في مشمش

27 تشرين الأول 2018 | 00:00

الزاحف الخارق!... انه "السلمندر الناري" (near eastern fire salamander) الذي سجلت مجموعة درب عكار حضوره إبان العاصفة مع تساقط المطر الغزير في بلدة مشمش في عكار.
ووفق البحوث المنشورة عن هذه السحلية السوداء المنقطة بالاصفر، أن "لها تسميات عدّة محلياً منها (جزل الندى) لإرتباط مشاهدتها (السلمندر) وظهورها خلال تساقط الأمطار.
والسلمندر هو أحد أنواع الزواحف التي لا يمكن رؤيتها كثيراً في الطبيعة، وهي تخرج ليلاً في الأوقات الرطبة. وتشير المعلومات المتوافرة ان شكله الأسود مميز ببقع صفراء، و يفرز نوعاً من السم على جلده لحمايته من الطفيليات والمفترسات، وفي الإجمال هو غير سام للبشر.
يتمتع هذا الحيوان بقدرة فائقة على تجديد خلاياه، وفي حال بُترت يده يستطيع إنتاج يد أخرى مكانها، وهو بذلك يعتبر الحيوان الوحيد في العالم القادر على ذلك. وقد أعطت بعض البحوث التي تجرى عليه آمالاً في امكانية التوصل إلى شفاء امراض الشلل وأمراض أخرى مستعصية. فهذه الزواحف لها قدرة كبيرة على تجديد الأطراف وأنسجة القلب وحتى الحبل الشوكي، في حال تعرضت لإصابات. واكتشف باحثون أنه رغم الاختلاف في الاستجابة للإصابات لدى هذه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 68% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard