أصحاب المولّدات ماضون في تحدّي الدولة

18 تشرين الأول 2018 | 00:03

فيما تبدو وزارة الاقتصاد ماضية بإصرار في تطبيق قرار تركيب عدادات الكهرباء المتأتّية من المولّدات الخاصّة، يجهد أصحاب المولّدات إلى وضع العصي في الدواليب عبر العمل أوّلاً لتأجيل تنفيذ القرار خصوصاً مع تقدّم حركة تأليف حكومة جديدة، ومحاولة الإفادة من وجود وزير جديد يمكن أن تدخل نقابة أصحاب المولّدات، المنشأة حديثاً، في تفاوض جديد معه، يدفع بالقرار إلى المجهول، أو العمل ثانياً على خداع المواطنين بأساليب ملتوية منها الطلب إليهم توقيع تعهّد بقبول استمرار الحال على ما هي، أي من دون عدّادات، إلى حين توافر عدّادات مناسبة "خاضعة للبحوث العلميّة أو لشركة ليبنور وخالية من شوائب وعيوب"، ما يعني عدم التزام مدّة محدّدة لتركيب العدّادات ومن دون تحديد المعايير المطلوبة. أو بطريقة مخادعة ثانية عبر إلزام المواطنين تركيب قاطع (ديجنكتور) موازٍ للقاطع المركّب لدى "مؤسّسة كهرباء لبنان"، أي إلزام المشترك بالمولّد بعشرين أو ثلاثين أمبير وفق اشتراكه الرسمي لضمان قبض الاشتراك الثابت الذي تعتبره "مؤسّسة كهرباء لبنان" "إجرة ساعة"، وهذا الشرط يفرض على كل مواطن أن يدفع نحو 50 ألفاً شهريّاً دفعة ثابتة قبل تشغيل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard