بوروشنكو: لن نكون أرضاً للكنيسة الأرثوذكسيّة الروسيّة

15 تشرين الأول 2018 | 00:03

الرئيس الاوكراني بيترو بوروشنكو وبطريرك أوكرانيا فيلاريت خلال صلاة شكر في كاتدرائية القديسة صوفيا في كييف أمس.(أ ف ب)

شدّد الرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو على أن أوكرانيا لم تكن ولن تكون أبدا أرضاً للكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وقال في ساحة القديسة صوفيا التاريخية وسط العاصمة كييف حيث أقام البطريرك المنشق فيلاريت بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية صلاة شكر: "أعلنت البطريركية المسكونية أخيراً، عدم شرعية ضم مطرانية كييف إلى بطريركية موسكو الذي جرى في نهاية القرن السابع عشر. وأعلن بوضوح وبشكل لا لبس فيه أن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لا تملك أي حق قانوني ديني على الكنيسة الأرثوذكسية في أوكرانيا، وأن كنيستنا الأرثوذكسية لا تخضع للكنيسة الأرثوذكسية الروسية".

وأضاف أن قضية تبعية الكنيسة المحلية، تمس بالأمن القومي للبلاد، وتتعلق باستقلال الدولة وقضية جيوسياسية شاملة.

وأوضح أن استقلال الكنيسة في بلاده عن الكنيسة الروسية، يعتبر من صلب السياسة الموالية لأوروبا ومن صلب السياسة القومية الأوكرانية التي تنتهجها سلطات كييف منذ أربع سنوات. وقال: "الاستقلال عن الكنيسة الروسية، يعتبر الحدث الأكثر أهمية وهو يضاهي في قيمته سعينا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الاطلسي، وتطبيق اتفاق الشركة، وإلغاء التأشيرات، والانسحاب من رابطة الدول المستقلة، ورفض اتفاق الصداقة المخادع مع روسيا".

وجاءت إشارة بوروشنكو هذه، بعدما قرر اجتماع مجلس سينودس بطريركية القسطنطينية المسكونية رفع الحرم الكنسي عن اثنتين من أبرز شخصيات الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية المنشقة، هما بطريرك كييف فيلاريت، وكبير الأساقفة ماكاري، وإلغاء قرار انتقال مطرانية كييف إلى تبعية بطريركية موسكو الصادر عن القسطنطينية في القرن الـ17.

وفي موسكو، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن قرار بطريركية القسطنطينية الاعتراف بكنيسة ارثوذكسية أوكرانية مستقلة هو "استفزازات من بطريرك القسطنطينية برثلماوس الأول، اتخذت بدعم علني مباشر من واشنطن".

مناورات أوكرانية - أميركية

على صعيد آخر، تجري أوكرانيا حاليا أكبر مناورات جوية مشتركة منذ الاستقلال بمشاركة ثماني دول أخرى هي الولايات المتحدة وبلجيكا وبريطانيا والدانمارك وهولندا‭‭‭ ‬‬‬وإستونيا وبولونيا ورومانيا.

وعرض أفراد القوات الجوية الأوكرانية والقوات المشاركة مهاراتهم خلال المناورات التي أطلق عليها "كلير سكاي 2018" وتجري في قاعدة جوية عسكرية بغرب أوكرانيا تبعد 320 كيلومتراً عن كييف.

وتدرب الطيارون على الإقلاع والهبوط في ظروف مختلفة كما تدربوا على عمليات إجلاء الجنود. وشاركت في التدريبات مقاتلات أوكرانية من طراز "سوخوي 24" و"سوخوي 27" و"ميغ 29" إلى مقاتلات أميركية من طراز "إف-15".

وأشاد القائد في الحرس الوطني الجوي الأميركي الميجر جنرال كلاي غاريسون، بأفراد القوات الجوية الأوكرانية، قائلاً إنهم محترفون جداً ويتميزون بالتركيز الشديد خلال أداء المهمات الموكولة إليهم.

وتستمر المناورات حتى 19 تشرين الأول الجاري، وكانت قد بدأت في 8 منه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard