بالأبيض الصارخ... متى الثورة الشافية من الانقسام؟

12 تشرين الأول 2018 | 00:00



لا ندري ما اذا كان جائزا لنا ان نقارن حالة البياض التي شاءت "النهار" ان تقدمها عبر صفحاتها البارحة كتعبير عن ذروة ذروات مستويات الصراخ تختلف عن حالة لبنانية مقيمة ومتحكمة بتركيبة الوطن التي...
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard