معرض أعمال كميل حوا في "غاليري شريف تابت" لحظات وحالات واختبارات تشكيلية ليست إلى زوال

19 أيلول 2018 | 00:00


تحتفي "غاليري شريف تابت"، الطريق البحرية، بأعمال الفنان كميل حوا، وتحتضن جدرانها تجليات نظراته إلى الطبيعة، إلى الصنوبرات النزقات الحالمات، إلى الزهور، إلى الأواني، إلى اللقطات الخاطفة، والديزاين، إلى المنحوتات، فالعكوف على الخط العربي، وعلى الأبجدية الفينيقية، وأساليب اهتمامات الفنان بها كلها، واختباراته عليها، ومقارباته لها، التي بقدر ما ترتكز على العفوية، تنمّ عن خبرة متمرسة متأنية، ومعرفة بالمقاييس الجمالية.المعرض الذي يضمّ أقساماً متنوعة، في مقدّمها ركن الاحتفاء بالطبيعة، يعيد الاعتبار إلى ثقافة المشهد، إلى الأرض البكر، إلى قصيدة الشجرة المفردة، إلى الحياة التي تحياها الزهور والورود في أمكنتها ومواقعها، وفي أوانيها، والحكايات التي تكتبها، وإيقاعات الموسيقى الداخلية التي نستشفّ أصداءها، لا في العين فحسب، بل من خلال نزولها في الروح والتأمل العقلي.
يمكن المُشاهد أن يتعامل مع المعرض ومحتوياته، من منطلقات الفن المفهومي، والفن المينيمالي، حيث يترك الفنان لضربة ريشته أن تكون على السجية، فتتعاطى مع انفعالات الوجدان، والذاكرة، والواقع الراهن، باحتفال تشكيلي، الكثير من مضامينه يأخذ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard