50 مليون طير يهاجر فوق لبنان سنوياً... ومجازر بالجُملة

14 أيلول 2018 | 00:00

أكثر من 4090 رخصة صيد لموسم 2018 – 2019، الممتد من أول ايلول 2018 الى 15 شباط 2019. ملايين الطيور المهاجرة تجد في لبنان ممراً إلزامياً لهجرتها الموسمية، إلا أن الصيادين يغتنمون الفرصة للتلذذ باصطياد طيور لا تؤكل ومصنفة ضمن لائحة الحيوانات المهددة بالانقراض.
ورغم أن الدولة أقرت قانون رقم 580 الصادر في 25 - 2 - 2004 والذي نص على أنه "في ما خلا الطرائد، تعتبر جميع الطيور والحيوانات البرية المقيمة والمهاجرة محمية على مدار السنة ويحظر صيدها"، كل أنواع الطيور تتعرض للقتل وترمى جيفها في الأرض من دون حسيب أو رقيب، نظراً إلى فقدان وزارة البيئة للكادر البشري المولج متابعة تطبيق القانون. وما يزيد الكارثة هو تمديد موسم الصيد لمنتصف شهر شباط، اي بزيادة 60 يوماً على موسم الصيد 2017 – 2018 الذي بدأ في منتصف ايلول وانتهى في اواخر كانون الثاني وسط اعتراض كبير من الجمعيات البيئية إضافةً إلى تعديل المجلس الأعلى للصيد البري في لائحة الطرائد والثدييات المسموح صيدها ليضم اليها طائر الترغل المهدّد بالانقراض، وطائر التيّان.
جمعيات بيئية عدة اعترضت على قرار وزارة البيئة التمديد، وقد وقعت عريضة طالبت بتعديل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard