جنرال أميركي يدعو مجلس التعاون إلى الوحدة في مواجهة إيران

13 أيلول 2018 | 00:03

قائد القيادة المركزية الاميركية الجنرال جوزف فوتيل - الى اليمين - يتحدث في اجتماع رؤساء اركان جيوش مجلس التعاون ومصر والاردن في الكويت أمس. (أ ف ب)

دعا قائد القيادة المركزية الأميركية جوزف فوتيل أمس دول الخليج إلى وضع خلافاتها جانباً، ورص صفوفها في مواجهة "التهديدات" الإيرانية والجماعات المتشددة.

وقال في مستهل قمة عسكرية في الكويت تجمع القادة العسكريين لجيوش دول الخليج، بما فيها قطر، والأردن ومصر: "اثنان من التهديدات الأمنية المتواصلة هما في هذه المنطقة، نشاطات إيران المزعزعة للاستقرار والمنظمات المتطرفة العنيفة".

وأضاف أنه من "الملح"، "تعزيز قدراتنا ودمجها للمصالح المشتركة لأمننا القومي"، طالباً "الترفع عن كل الجوانب الأخرى".

وأبرز أهمية الاتفاق على الالتقاء عسكرياً على رغم أي قضية بما يصب في مصلحة الجميع إلى جانب "اغتنام كل فرصة لدفع هذه المناقشات إلى مرؤوسينا لتفعيل وتحقيق مراحل محددة"، الى الحاجة للتوصل الى اتفاق على من سيستضيف الجلسة المقبلة. وقال في هذا السياق: "نعرف بصفتنا خبراء عسكريين المخاطر ونحتاج إلى تجاوز كل القضايا... وكل دولة خليجية والقوات الأميركية في المنطقة عرضة لمخاطر مثل الصواريخ الباليستية والطائرات من دون طيار والإرهاب من خصومنا المشتركين".

وأمل أن يكون هذا المؤتمر فرصة طيبة للتشارك في المعلومات والحفاظ على علاقات عسكرية رفيعة المستوى الى جانب اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان الأمن وتحقيق المصالح الوطنية والمشتركة.

والعلاقات مقطوعة بين قطر وكل من المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين ومصر منذ 5 حزيران 2017. وتتهم الدول الاربع الدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة، لكن الدوحة تنفي هذا الاتهام.

ويشارك رئيس أركان الجيش القطري في الاجتماع.

ونهاية تموز الماضي، أفاد نائب وزير الخارجية الكويتي اللواء خالد الجار الله أن بلاده تدرس مقترحات أميركية لاقامة تحالف استراتيجي في منطقة الشرق الاوسط من أجل التصدي للنفوذ الايراني في المنطقة.

تحذير اميركي لايران

والثلثاء، حذّر البيت الأبيض إيران، من أنه سيحمّلها مسؤولية أي هجوم قد تشنّه ميليشيات تدعمها طهران على رعايا أميركيين أو مصالح أميركية في العراق.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان: "خلال الأيام الاخيرة شهدنا هجمات خطرة في العراق، ولا سيما على قنصلية الولايات المتحدة في البصرة وعلى مجمّع السفارة الأميركية في بغداد". ولاحظت أن "إيران لم تفعل شيئاً لوقف هذه الهجمات التي شنّها وكلاؤها في العراق والذين دعمتهم بالتمويل والتدريب والأسلحة".

وخلص البيان على أنّ "الولايات المتحدة ستحمّل النظام في طهران مسؤولية أي هجوم يؤدّي الى إصابة موظفينا أو الى إلحاق الضرر بمرافق حكومة الولايات المتحدة. أميركا ستردّ بسرعة وبحزم للدفاع عن حياة الأميركيين".

والجمعة سقطت ثلاث قذائف هاون في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في بغداد حيث السفارة الأميركية ومقار السلطات العراقية.

ورداً على التحذير الاميركي، نقلت وكالة "إيسنا" الإيرانية شبه الرسمية للأنباء عن الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن البيان الذي صدر عن البيت الأبيض "يفتقر الى الصدقية" وهو "مدهش واستفزازي".

وقال إن الولايات المتحدة "يجب أن تعلم أنها لن تكون قادرة عل تمويه نتائج سياساتها الخاطئة وغير المجدية والمزعزعة للاستقرار في المنطقة".   

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard