العبادي زار البصرة

11 أيلول 2018 | 00:00

زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس محافظة البصرة في جنوب البلاد والتي شهدت أسبوعاً من تظاهرات الاحتجاج على الوضع المعيشي والخدمات تخللته أعمال عنف، ووجه أصابع الاتهام إلى "بعض الكتل السياسية" بإشعال الأزمة.

وأتت زيارة العبادي عقب مقتل 12 متظاهراً وإضرام النار في عدد من المباني الحكومية والقنصلية الإيرانية في المدينة الغنية بالنفط. لكن الهدوء عاد إلى المدينة ليل السبت إثر خلط لأوراق التحالفات السياسية في بغداد نتيجة إعلان منافسي العبادي نيتهم تشكيل الحكومة المقبلة من دونه.

وندد العبادي بعد وصوله الى البصرة بعملية إحراق القنصلية الإيرانية الأسبوع الماضي. وقال، كما نقلت عنه قناة "العراقية" الرسمية، إن "الاعتداء على القنصليات والبعثات الديبلوماسية مرفوض".

وكان العبادي أصدر أوامر بـ"تخويل القوات الأمنية التعامل بحزم مع أعمال الشغب التي رافقت التظاهرات"، بعدما حملت طهران الحكومة العراقية "مسؤولية حماية الأماكن الديبلوماسية".

وقال العبادي الذي لازم، كما فعل خلال زيارته الأولى للمدينة في تموز الماضي، مبنى قيادة العمليات متجنباً الصحافيين: "لا يمكن أن تكون هناك خدمات دون وجود أمن".

واجتمع رئيس الوزراء المنتهية ولايته بمحافظ البصرة ورئيس مجلس المحافظة وبعدد من المسؤولين المحليين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard